nsr15

مسلسلات مدبلجة وغيرها
 
الرئيسيةPortailالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخر اسرار باب الحارة 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ruby12

مشرف عام
مشرف عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 718
العمر : 20
الموقع : http://nogomal3alam.mam9.com
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : عصبيه
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: اخر اسرار باب الحارة 3   الثلاثاء يونيو 17, 2008 1:01 am

الضرة تتسبب في تمرد «لطفية »على والدتها

ليليا الأطرش تكشف للشروق آخر أسرار باب الحارة 3



http://www.echoroukonline.com/ara/thumbnail.php?file=bab_alhara_756848683.jpg&size=article_medium




في حوارها مع الشروق الجزائرية كشفت الفنانة السورية ليليا الأطرش أسرار هامة عن مسلسل باب الحارة 03 وعن تطور دورها الذي يشهد تغيّرا تامّا في الشخصية حيث تنقلب لطفية على والدتها وتتحرر من سطوتها بفعل مشاعر الغيرة من الضرة
أبدأ معك من «باب الحارة»... ما جديدك في جزئه الثالث؟
أواصل تجسيد دور «لطفية» التي تمثل امتدادا للجزأين الأول والثاني، ولكن مع ظهور بعض التطورات الهامة التي تفرضها وجود الضرة في حياتها، الأمر الذي يؤثر على شخصيتها ويقلبها رأسا على عقب، فتتحول القطة الوديعة إلى إنسانة متمردة، ويطال هذا التمرد الأم التي طالما كانت تمارس سطوة مفرطة على الإبنة مثلما شاهدتم في الجزء الثاني.
من بين الأعمال التي قدمتِها.. ماذا يمثل «باب الحارة» بالنسبة لك؟
«باب الحارة» هو أقرب عمل فني إلى قلبي، فأنا أحببته كثيرا، واستمتعت فيه بكل لحظة عملت فيها مع الفنانين والفنيين الذين شاركوا في تجسيده، حتى شخصية «لطفية» عشقتها وبت أشعر بأنها قريبة مني، وتربطني بها الكثير من المشاعر والصفات.
كثير من النقاد يرجع نجاح المسلسل للمجهود الذي بذله المخرج «بسام الملاّ» فيه، فكيف كانت طريقة تعامله معك ومع زملائك في العمل؟
بسام الملاّ يتميّز بشفافية في تعامله مع فنانيه، فهو يهتم كثيرا بالتعاون الجماعي، ويفسح للآخرين أن يقدموا إضافاتهم للشخصيات التي يمثلونها، بهدف أن تخرج هذه الشخصيات بالشكل المطلوب، وهذا ما حصل معي ومع غيري من الزملاء والزميلات.
أدوار بنت الشام كان لها فضل كبير عليك، هل اكتشفت سبب ذلك؟
المشاهد العربي بات يتوق للفتاة العربية الأصيلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهذا يؤكد أن الولع بالفتيات الغربيات والمتفتحات أكثر من اللازم مجرد حالة عابرة، ونزوة زائلة من باب حب التعرف والاكتشاف، لكن حينما يتعلق الأمر بالزواج وبناء الأسرة، يعود الرجل العربي إلى جذوره وعاداته التي نشأ عليها. أما عن اختياري لهذه الأدوار، فسببه أنني أحب البيئة الشامية، والآن أصبح في رصيدي الفني حوالي أربعة أعمال وجميعها تدور أحداثها عن البيئة الشامية، فأنا مغرمة بجو الشام وحاراتها القديمة.
لكن ذلك دفعك للوقوع في فخ التكرار العام الماضي، فهل تعلمت من الدرس؟
لا أفهم حتى الآن سر هذه الزوبعة، فدوري العام الماضي في «باب الحارة» كان مختلفا كليا عن نظيره في «جرن الجاويش»، ففي الأول كانت «لطفية»، التي سقطت ضحية والدتها وحماتها، فهذه الفتاة حاولت أن تظهر للآخرين أنها قوية، لكنها في واقع الأمر مقموعة من قبل والدتها التي تعتقد أنها محقة دائما. أما دوري في مسلسل «جرن الجاويش» فجسدت دور «رمزية»، وهي امرأة متزوجة لديها خمسة أطفال، وهي متسامحة ومحبة لأهلها وجيرانها وزوجها.
لكن هذا التكرار واقع بالفعل في الجزء الثالث من باب الحارة؟
أبدا... فالضرة في حياة «لطفية» في «باب الحارة» هي محور الشخصية، أما في «جرن الجاويش» فلا وجود لها، على كل حال ستلمسون بأنفسكم الاختلاف.
من الأطوار القديمة إلى المعاصرة، ماذا أردت أن تقولين من خلال مشاركتك مسلسل «سيرة الحب»؟
من الأشياء المفتقدة في حياتنا حاليا الحب والعلاقات الإنسانية، فالرومانسية لم تعد سائدة هذه الأيام، وكم نحن بحاجة إلى طروحات كهذه دراميا، وهذا المسلسل تضمن سيرا جديدة في الحب الطاهر الذي نحن في أمسّ الحاجة إليه الآن.
تعاملت مع مخرجين من أجيال شتى، أيّهم أسهل في التعامل المهني.. المخرج الجديد، أم المخرج المخضرم؟
هذه المسألة ليس لها علاقة بالأسهل والأصعب، هي مسألة أشخاص يرتاح الفنان في التعامل معهم، وليست لها علاقة بالمخرج المخضرم أو المخرج الجديد، وعلى العكس أنا أحببت كثيرا المخرجين الجدد، لأني شعرت معهم بروح جديدة، لأن النبض واحد، إلا أنني لا أنكر حاجتي إلى المخرجين المخضرمين، للاستفادة من خبرتهم وتاريخهم في العمل.
ومن المخرج الذي استطاع أن يخرج مواهبك أكثر من غيره؟
الأستاذ بسام الملاّ، فهو مخرج كبير وعظيم، شخص جدي، يحترم الممثلين، ووقتهم، يعمل كثيرا على إحساس الممثل ويحفزه للعمل، ولديه القدرة على تحريك طاقة الممثلين.
شاركت في الجزء الثاني من مسلسل »عصر الجنون«، لكنه لم يعرض حتى الآن، لماذا؟
بالنسبة لي فإن مشاركتي في الجزء الأول من »عصر الجنون« أهم بكثير من الجزء الثاني، لأن الأخير كان مجرد تكملة لمقولة أو حكمة نريد أن نوصلها المشاهد، مفادها أن ما يبدأ بالخطأ بالتأكيد سينتهي خطأ، لذلك لم أحزن كثيرا على تأجيل عرض العمل، لكن بعض المحطات العربية عرضته مؤخرا.
في خضم السجال القائم بين الدراما السورية والمصرية، ألم يغضبك هجرة بعض الفنانين السوريين إلى الدراما المصرية؟
بالعكس، فأنا دوما أنشد التوفيق للممثلين، لكن ما يحزنني كثيرا أن الدراما السورية فقدت إلى حد بعيد أسماء هؤلاء النجوم، حيث قلّت مشاركتهم في الأعمال السورية، ولم يوفقوا في الجمع بين الاثنتين.
من المعروف أن أجر النجوم يفوق عشرة أضعاف الأجر في سوريا، ألا يحفزك ذلك للبحث عن فرصة في القاهرة؟
لكل بلد ظروفه، ولكل وسط مقاييسه، لا يوجد ممثل لا يتمنى أن يسافر إلى مصر وينال الأجر الخيالي الذي يريده، لكن المال ليس دائما كل شيء، وما أتمناه فعلا ألا يتخلى نجوم سوريا عن بلدهم فهو بحاجة إليهم.
الغيرة والصراعات شعار العمل في الوسط الفني، فما حقيقة مشاعرك تجاه زملائك في المهنة؟
ليس دائما، فأنا أحب كل الفنانات وأحترمهن لأنهن زميلات عمل، كما أنني لا أنافس أحدا، ولا أغار ولا أحسد، وليست لديّ حساسية ضد أي واحدة منهن، ولا أحصر تفكيري بمن تنافسني، بل أسعى إلى منافسة نفسي لتحقيق الأفضل وفق قناعاتي، إضافة إلى أنني سعيدة بفنانات جيلي، اللواتي أبدعن وقدمن دماء جديدة تجري في عروق الدراما السورية، وساهمن في تطورها الكمي والنوعي وأذكر منهن »سلافه معمار، ديمة قندلفت، جيهان عبد العظم، ندين تحسين بك«.
عمرك الفني تجاوز الـ12 عاما، فما الشيء الأهم الذي قدمتِه خلال هذه المسيرة؟
أهم شيء أنني نجحت في كسر القاعدة المعروفة، وأثبتّ أن الموهبة تأتي في المقام الأول لنجاح الفنان واستمراريته قبل الدراسة الأكاديمية التي تصقل هذه الموهبة، وعكست ذلك في عشرات الأدوار المهمة التي مثلتها في الدراما التلفزيونية السورية، مثل «مرايا، حي المزار، نساء صغيرات، ذي قار، الظل والنور، نجاتي وحرمه، مقعد في حديقة، مذكرات عائلية، عيلة أكابر، عصر الجنون، ليل المسافرين، زمان الوصل، سيرة الحب، أهل الغرام، سيد العشاق، عربيات، سراج الليل، بقعة ضوء، أشواك ناعمة، جرن الجاويش، وصولا إلى باب الحارة».
وماذا عن جديدك غير «باب الحارة»؟
انتهيت قبل فترة من تصوير دوري في المسلسل التفلزيوني «خبر عاجل» من إنتاج التلفزيون السوري وإخراج «غزوان بريجان» وأجسد فيه شخصية «مي» ابنة طبيب مشهور، تدرس في الجامعة وتحب من طرف واحد وتكون علاقتها مع والدها في غاية الحساسية، خاصة أن والدتها مطلقة، وتحدث معها مفارقات كثيرة تتعلق بقصة حبّها التي تعيشها وحدها دون أن يشاركها فيه الطرف الآخر. كما أنني أوشكت على الانتهاء من تصوير مسلسل آخر بعنوان «وجه العدالة»، تأليف المحامي «هائل اليوسفي» وإخراج «محمد الشيخ نجيب»، حيث أشارك بأكثر من حلقة في هذا العمل المهم الذي انتقل من الإذاعة للتلفزيون بسبب شهرته وشعبيته الكبيرة محليا وعربيا.
حاورها: حازم قطب
من جريدة الشروق الجزائرية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nogomal3alam.mam9.com
lolo77

نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 577
العمر : 21
الموقع : http://nsr15.mam9.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : nice
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: اخر اسرار باب الحارة 3   الجمعة يونيو 20, 2008 1:51 pm

ثانكس الين ( يا كاشفت اسرار باب الحاره)
هههههههههههههههههههههههههههه
:cherry:

_________________
نا اسرائيليّة وافتخر
والّي مو عاجبو ينتحر
يكتب على قبرو منقهر
اتحدّى اسرائيليّة وما قدر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nana.co.il
 
اخر اسرار باب الحارة 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nsr15 :: شاشتنا :: مسلسلات عربية-
انتقل الى: